منتدى متنوع ........يضم عدة اقسام
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» موعدها كداء لشاعر حسان بن ثابت
الخميس نوفمبر 20, 2008 4:33 am من طرف الملاك الحزين

» تعريف الشعر
الخميس نوفمبر 20, 2008 4:30 am من طرف sa

» مسجات جوال
الخميس نوفمبر 20, 2008 3:53 am من طرف sa

» الدعاء الذي هز عرش السماء
الخميس نوفمبر 13, 2008 1:08 pm من طرف sa

» تحية معطرة من الرفيق
الخميس نوفمبر 13, 2008 1:01 pm من طرف sa

» ابراج الجمال
الخميس نوفمبر 13, 2008 12:56 pm من طرف sa

» نكتة طازجة
الخميس نوفمبر 13, 2008 12:52 pm من طرف sa

» حكومة فياض لا تعرف ما هي فتح ولا تعرف قيمة حركة فتح ؟ فعلى من تعاتبون ؟؟؟
الخميس نوفمبر 13, 2008 12:51 pm من طرف جيفارا

» اجمل المسجات الرومنسية المسائية
الثلاثاء نوفمبر 04, 2008 11:01 am من طرف kimo

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الفهرس
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
منتدى
التبادل الاعلاني

شاطر | 
 

 الوهم العربي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
sa
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 134
تاريخ التسجيل : 12/08/2008

مُساهمةموضوع: الوهم العربي   الإثنين أغسطس 25, 2008 2:36 am

الوهم الذي يعيشه العرب


[ALIGN=CENTER]في الحقيقه ما دعاني إلى كتابة هذا الموضوع هو موضوع آخر قرأته في قسم الاخبار من منتدى الفارس ، كانت قد كتبته الانسه والاخت والصديقه : إلهام ، بمسمى نداء عاجل .... لدي تعليقي الخاص والذي لا يجزيه مجرد ردّ في ذلك الموضوع الكبير في مضمونه الصغير في محتواه .... .

الخروج من المأزق ، النفاذ من عنق الزجاجه والتي تحاصر الجميع والتي يمكن للجميع أن يشعر بنفاذ الضوء من فوهتها وهو يتضح بألوان الطيف ... للمرور من وسط الوحل الذي يحتاج إلى عربة ذات دفع رباعي ليس بالامر السهل وليس بالامر الصعب ... الجميع في عام 1421هـ نادى بالمقاطعه والكثير حاول تنفيذ ذلك إلا ان الامر لم يدم بضع شهور وكأنه لم يكن شيء وكأنه لم يستشهد أي مسلم في ميدان المعركه والتي يمكنني تخصيص ذلك الميدان وهو القدس وحيفا وطولكرم وغزة وتل أبيب...
للجهاد أنواع واشكال وأحكامه تختلف حسب الظروف التي تمر بها الدولة الاسلامية وهذا ليس محور حديثي الا انه قد يكون مقدمة واضحة جداً ، ونحن في الخليج جهادنا بالمال عادة ثم بالرأي السياسي وقليل هم الذين تسللوا إلى ميدان المعركه اما عدد الناجين منها حسب الاحصائيات يساوي صفر وكلمة الناجون هي كلمة لا تضم بداخلها الشهداء والمفقودين ... .
وعندما ينادي أحدهم بالجهاد خلف خطوط النار فلابد من توضيح الكيفية والوسيلة والطريقة والغاية والمرمى ، الا أنه في هذا العصر ..العصر الذهبي ... الذي يتصف بإختصار كل شيء حتى الاسماء .... من الصعب جداً ان يطلب أحدهم من شخص أياً كان أن يقلع عن فعلٍ قد أعتاد عليه . فبعد مرور سنوات عديدة على وجود المطاعم الامريكية في البلد يأتي شخص ما أو هيئة ما او منظمة ما تطلب فيها من الاشخاص الاخرين ان يقلعوا عن أكل وشرب تلك الوجبات التي اعتادوا عليها في يوم واحد او شهر واحد ...صعب ذلك ...ربما مستحيل .... ولا ارغب بأن اقول ان هذا يذكرني ببعضهم الذي يقول لي اتنظر إلى هذاالبكت فأقول نعم فيأخذه ويقذفه في سلة المهملات ويقول لقد أقلعت عن التدخين وأجده بعد ثلاثة ايام يعود إلى السيجار وليس البكت الصغير ....
المرمى من ذلك لا تطلب من الاخرين ان يقلعوا عن عاداتهم الا وقد اوجدت لهم البديل الافضل وليس الذي يشابه السلعة الضرورية الاولى .... واعتقد من واقع التجربة أن نحقق الديموقراطية في هذا المجال فنترك للأمريكان مطاعمهم ونوجد نحن مطاعمنا لدينا مشاريع اصبحت منتشرة خارج البلد مثل ( كودو ، هيرفي ، الطازج ، وغيره ) والتي بدأت تأخذ مكان المطاعم الامريكية فعندما توجد تلك المطاعم والسلع التي يطلق عليها ( صنع في مجلس التعاون Maed in G.U.C.C) ونأخذ بالتفاخر بها ونتعود عليها عندها سنقلع بعفوية و براءة وليس بقصد سابق وذلك لأن هناك البديل الافضل والاقوى والذي يحل مكان تلك السلعه ويفضل ان نحتل نحن اسواقهم وليسوا هم من يحتلوا اسواقنا ....

إن الوهم الذي يعيشه العرب هو انهم يعتقدون انهم قادرين على أن يغلبوا دولاً قد تم ترتيبها من الداخل بعناية دولاً خاضت ما خاضته من حروب واصبحت لا تدخل حرباً الا وتعرف ما سيحصل بعدها جيداً دولاً قد درسونا جيداً وخططوا لما خططوا له جيداً فتحوا كل المجالات لشعوبهم وأعطوها كل ما يمكن إعطائها ووفروا لهم كامل الحرية في خوض نواحي الحياة المختلفة تلك الدول لم تنمع الديانات الاخرى من ممارسة طقوسها ولم يمنعوا ضيوفهم من أن يدرسوا ولم يمنعوا السياح من دخول الاثار .....بينما نحن لم نتفق بعد على انه هو ضروري او ليس ضروري خروج الفتاة لشرب القهوه في المقهى ...هذا اتفه ما يمكن ذكره في خلافاتنا الداخليه ...
نحن لسنا الفرسان الذين سنواجه الدول الاوربية والامريكية ، و ليس لدينا المؤهلات لخوض غمار العلم والعمل لأننا نبحث عن المادة فقط وليس عن الفائدة وافضل قارئ بيننا يكتب كلمة ( لكن هكذا : لاكن ) فماهو الذي تتوقعه من عيّنَه من هذاالشعب .... لديه النوادي ولديه المعاهد ولديه كل شيء ويقضي وقته ذهاباً وعودة في الشارع ولديه اهله واقاربه ويتزوج من الخارج ولديه القدرة المالية وينفقها في أمور تافهه جداً ... الا انه ليس الجميع كذلك ... .
هذا هو الوهم الذي يعيشه العرب أن يعتقدون بأنهم قادرين على فعل شيء وهم ليستطيعون تقديم معونه مالية مجديه الى بعضهم او يعتمدون على بعض في دفع الفواتير فيصرف أحدهم كل ما يملك على شخص يستحق وبعد شهر او شهرين يأتي الشخص الاخر ويقول انتهى كل ما ارسلته لي فهل ارسلت من جديد ، كان من الاجدى أن يرسل الاول محاسباً مالياً وقانونياً للمرسل إليه او يترك المبلغ المدفوع ليده فيالبنك ويبدأ بإستقبال الفواتير ....ولكن ما يحصل أمراً آخر .....كيف ؟ ...THAT IS GAME
ملخص الحديث :
يجب إنشاء شخصيه عربيه يمكن الاعتماد عليها من الناحية الغذائية ومنافسه خارجياً وسيرحل الامريكان من تلقاء انفسهم دون صرف ملايين الدولارات على مواضيع فاشله منذ البداية ....
العرب يعيشون وهم انهم اقوياء وهو يعرفون انهم لواتفقوا سيفعلون امراً ما لكنهم لم ولن يستخدموا هذا المفتاح لأنهم مفترقين لغاية وسيعودون إلى بعضهم لغاية يريدها الله عزوجل .... ومتى اجتمعوا علىالدين سيجدون المولى عزوجل بجانبهم

_________________
العوامل العاطفية توشك إن تكون معدومة الأثر في حلبة السياسة كما هي في ميدان التجارة .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://sa1989.alafdal.net
 
الوهم العربي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
أرق الحروف :: القسم السياسي :: منتدى السياسي-
انتقل الى: